منتدى البدور
ياضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وانت رب المنزل
نرحب بتسجيلك معنا

منتدى البدور


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» وكالة الصحافة المستقلة
الجمعة أكتوبر 31, 2014 12:46 pm من طرف وكالة

» بث مباشر كورة اون لاين
الخميس مايو 01, 2014 8:25 am من طرف وكالة

» وكالة كنوز ميديا
الخميس مايو 01, 2014 8:23 am من طرف وكالة

» اليعقوبي ابن الماسونية يحرم الشعائر الحسينية
الخميس ديسمبر 20, 2012 6:16 am من طرف مهران الحيدري

» أقوال رائعه بالانجليزى
السبت نوفمبر 17, 2012 8:48 am من طرف albadry

» مقالة في صحيفه سعوديه عن مخالفات عمر بن الخطاب للرسول ص
السبت نوفمبر 17, 2012 8:45 am من طرف albadry

» افتتاح قناة البدور
الجمعة نوفمبر 16, 2012 8:45 pm من طرف albadry

»  العراق يؤكد عدم نيته العفو عن أي مدان بـالإرهاب أو محكوم بـالإعدام ولو كان"سعـودياً"
السبت أكتوبر 13, 2012 3:50 pm من طرف الناصري

» مقتل طارق ابن رجاء الناصر سكرتير هيئة التنسيق السوريه المعارضه
الأربعاء سبتمبر 19, 2012 11:55 am من طرف الناصري

» غالاوي : تهديد ال سعود بسحب ايداعاتهم من الغرب كاف لتحرير فلسطين
الإثنين سبتمبر 17, 2012 4:32 pm من طرف الناصري


شاطر | 
 

 أعداء الطهر والإنسانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رجل من الجنوب
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
المشاركات : 266
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 06/02/2009

مُساهمةموضوع: أعداء الطهر والإنسانية   الأربعاء فبراير 25, 2009 11:39 am

54125






لقد قامت الصهيونية منذ نشأتها على القتل والكذب والحقد والعدوان، وكراهية كل ماهو أصيل وجميل، وتشويه صورة كل ماهو طاهر ومقدس، وابادة وتدمير كل أنواع مظاهر الحياة ،،
فالصهاينة اليهود أسسوا كيانهم الغاصب المسخ على أرض فلسطين العربية الجميلة معتمدين على مجموعات مسلحة ومدربة من القتلة والمرتزقة الذين تسللوا إلى فلسطين من عدة مناطق من العالم وارتكبوا أبشع المجازر الدموية في حق الفلسطينين أصحاب الأرض الأصليين، فقتلوا الآلاف منهم وهجّروا مئات الآلاف وهدّموا البيوت والمساجد والكنائس والمدارس، وطمسوا معالم الكثير من البلدات والقرى الفلسطينية القديمة وأقاموا فوق أنقاضها مستوطنات كيانهم المزعوم الذي يعرف اليوم باسم "اسرائيل"
اسرائيل هذه التي لم يسلم البشر والحجر من شرها اعتدت أيضاً على التاريخ فدمرت الآثار في محاولة يائسة منها لاخفاء المعالم الفلسطينية التي هي شاهد أبدي ودليل قاطع على أن أرض فلسطين لم تكن يوماً سوى للفلسطينيين، ولذلك فان الصهاينة يسعون بشكل متواصل وحثيث إلى تهويد عاصمة فلسطين العربية "مدينة القدس" وطمس معالمها الاسلامية المتمثلة في "المسجد الأقصى" والمسيحية المتمثلة في "كنيسة القيامة" لكي يقيموا "هيكلهم المزعوم" ويطمسوا ويدمروا بشكل جنوني وهستيري كل شيء حي أو غير حي يتعلق بهوية فلسطين العربية فحتى عشرات الآلاف من أشجار الزيتون التي هي رمز الخير والعطاء والسلام والتي تتميز بها أرض فلسطين لم تسلم من الأذى والعدوان الاسرائيلي المجنون !!!

وحتى يومنا هذا لا تزال فصول الاعتداءات الصهيونية مستمرة، فبعد أن فرغ الصهاينة المجرمين من قتلهم للأطفال والنساء وارتكابهم للمجازر الوحشية في غزة والتي ذهب ضحيتها الآلاف من القتلى والجرحى، بدأوا اليوم في شن هجوم اعلامي حاقد قذر على أطهر انسانة خلقها الله وهي السيدة الطاهرة "مريم العذراء" وعلى ابنها رسول المحبة والسلام "السيد المسيح" عليهما السلام، مطلقين عليهما أبشع أنواع الأكاذيب الدنيئة والافتراءات المسيئة التي يخجل القلم من ذكرها !!!
وجدير بالذكر أن هذا الفعل الاسرائيلي الاجرامي الجبان والتطاول على أقدس المقدسات عند المسلمين والمسيحيين وجميع المؤمنين في الأرض ليس الأول من نوعه وليس حديث العهد، فاليهود المتطرفون على مدى التاريخ البشري لم يحترموا يوماً المقدسات ولم يراعوا الحرمات، فعصوا الله وجحدوا نعمه الكثيرة عليهم، وقتلوا الأنبياء والرسل ونقضوا العهود والمواثيق، وزرعوا الفتن بين الأمم، ويوماً بعد يوم يكشف اليهود المتطرفين عن وجههم البشع وفكرهم العنصري الذي بلغ ذروته في تأسيس "الصهيونية" التي تشابه في كثير من جوانبها "النازية"، وتقوم بكل معتقداتها وأفكارها على العنصرية والعدوانية، وعلى الخرافات والأكاذيب التوراتية التي دسها "الحاخامات المنافقين" على مدى عصور متتالية لتصبح اليوم أساساً للفكر الصهيوني الحالي والقائم على معاداة الانسانية جمعاء ومعاداة الرسل الأطهار، فاليهود في الماضي حقدوا وتآمروا على السيد المسيح عليه السلام وسعوا لقتله عندما كشف كذبهم ونفاقهم وأنانيتهم وحبهم الأعمى لشهوات الدنيا وعبادتهم وتقديسهم للمال، واليوم يتابع اليهود الصهاينة حملتهم المسعورة الحاقدة على السيد المسيح عن طريق اعلامهم الهابط مستهزئين بمشاعر مئات الملايين من المسلمين والمسيحيين المحبين للمسيح !!!

ولذلك فانه من واجب جميع المؤمنين المحبين والمخلصين لرسول المحبة والسلام أن يهبوا معاً للدفاع عن "يسوع المسيح" وأمه الطاهرة "مريم العذراء" عليهما السلام، وأن يوقفوا الصهاينة المتجبرين الوقحين عند حدهم، ويفهموهم أن حقدهم الأعمى وتطاولهم المستمر والمتزايد على المقدسات الاسلامية والمسيحية وقتل الأطفال ومحاصرة وتجويع الأبرياء وارتكاب المجازر الدموية هي كلها جرائم نكراء في حق الانسانية لن تمحوها الأيام ولن تنساها الشعوب مهما طال الزمن، وانها لن تمر بعد اليوم بدون "حساب وعقاب" .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عندما تغـ البعارين ــرد
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر
المشاركات : 1363
الدولة : .
تاريخ التسجيل : 06/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: أعداء الطهر والإنسانية   الأربعاء فبراير 25, 2009 8:15 pm

بارك الله اخي على هذا الموضوع المتكامل والذي ينطق بالحق
لم تترك لي كلام لقوله فانا اؤيدك بجميع ما قلت..
وهذه هي ثقافه اسرائيل قائمه على الحقد والكرهيه
ولم يلجمهم التطاول على السيد المسيح وامه بل امتد تطاولهم
اليوم على نبينا المصطفي صلى الله عليه واله وسلم
مرتكبه بذلك اذاء مشاعر الملايين من المسلمين والمسيحين
لكن كما يقول المثل يا فرعون من فرعنك قال ما لقيت من ينهاني
فمن يقف بكلمه بوجهه اسرائيل من الحكومات والدول واقول الحكومات
وليس الشعوب...فبعد اهانه المسيح وانه العذراء لم يجدوا احتجاج كبير
فتطاول على شخص النبي الكريم (ص)...لعنهم الله قتلت الانبياء
وان شاء الله نهايتهم قريبه
شوووووووووكرن اخي لا عدمناك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أعداء الطهر والإنسانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البدور :: قسم الشون السياسية :: منتدى اخبار العالم-
انتقل الى: